دعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مربي الثروة الحيوانية إلى تطبيق أفضل الممارسات الصحيحة والخاصة بموسم ولادة المجترات الصغيرة من الأغنام والماعز، والالتزام بمتطلبات الأمن الحيوي اللازمة لرعاية الأمهات والمواليد الجدد، لضمان صحة وسلامة القطيع، وزيادة العائد الاقتصادي والبيئي لتربية الحيوانات، بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة للقطاع، وتحقيق أكبر قدر ممكن من الاكتفاء الذاتي من المنتجات الحيوانية، وترسيخ منظومة الأمن الغذائي والحيوي.

وحددت الهيئة بعض الإرشادات والنصائح الخاصة بأفضل الممارسات الواجب اتباعها خلال موسم ولادة المجترات الصغيرة، موضحةً أن إدارة الثروة الحيوانية هي عملية تكاملية، مترابطة المراحل تبدأ من مرحلة انتخاب الحيوانات «الإناث والذكور» قبل موسم التلقيح، حيث يجب انتخاب إناث ذات مواصفات شكلية وصحية جيدة، مع مراعاة العمر والوزن المناسبين قبل الدخول في موسم التلقيح، والاهتمام بالتغذية السليمة قبل بداية وبعد عملية التلقيح، كما يجب مراعاة الاحتياجات الغذائية طوال فترة الحمل.

وشددت الهيئة على ضرورة تحصين الحوامل ضد التسمم المعوي والتسمم الدموي قبـل الولادة بشــهر، والامتناع عن إعطاء أدويـة أو إجـراء أية تحصينات خلال آخر أسبوعين من الحمل، إلا بمعرفة واستشارة الطبيب البيطري، مع مراعاة التقليل من الحركة والنشاط غير الضروري لتجنب مخاطر الإجهاض الناتج عن الحركة الزائدة التي قد تتعرض له الحوامل، لافتةً إلى أهمية عزل الحوامل المتوقع ولادتها خلال 4-5 أيام في حظائر نظيفة جيدة التهوية للولادة، مع ضرورة إبقائها تحت الملاحظة المستمرة. ولفتت الهيئة إلى ضرورة الإسراع في تحصين المواليد الجدد باللقاحات اللازمة، وتوثيق كافة هذه الإجراءات في سجل الولادة الخاص بمواليد الموسم.

المواليد الجدد
نصحت الهيئة بضرورة مساعدة المواليد الجدد على التنفس عبر تنظيف فتحتي الأنف من السوائل ومراعاة قطع وتعقيم الحبل السري إذا لم ينقطع من تلقاء نفسه والتأكد من وقوف المولود بشكل جيد، ثم غسل ضرع الأم وتهيئته لعملية الرضاعة مع ضمان بقاء الأمهات مع مواليدها مدة 2 إلى 4 أيام بحسب صحة المواليد وقدرتها على الرضاعة، وضرورة تناول قسط كاف من اللبن خلال الساعات الستة الأولى بعد الولادة. إقراء المزيد من الأخبار هنا

 

المصدر: الاتحاد الاماراتية