وصول أول شحنة قمح سعودي منتج في الخارج إلى المملكة

وصلت أول شحنة قمح سعودي من انتاج الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني “سالك” إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة ومنشأها أوكرانيا، الاثنين، بحمولة حجمها 60 ألف طن.

جاء ذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، حيث نقلت على لسان محافظ المؤسسة، أحمد الفارس، قوله إن “هذه الشحنة يأتي في إطار توجه الدولة نحو الاستفادة من الاستثمارات الزراعية السعودية بالخارج، وربط تلك الاستثمارات باحتياجات السوق المحلي، وذلك في إطار برنامج الاستثمار الزراعي في الخارج الذي يمثل أحد برامج استراتيجية الأمن الغذائي في المملكة، الهادف إلى تنويع واستقرار مصادر الإمدادات الغذائية الخارجية”.

وتابع قائلا: “المؤسسة حريصة على تنويع مصادر شراء القمح من خلال المناقصات العالمية التي يتم طرحها وتتنافس فيها مختلف المنشأت المصدرة للقمح في العالم، إضافةً إلى شراء القمح المحلي من المزارعين ضمن ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء الذي تم رفع سقف الكمية المستهدفة بدءاً من الموسم القادم إلى 1.5 مليون طن سنوياً، إلى جانب المناقصات الخاصة بالمستثمرين السعوديين في الخارج والمخصص لها 10% من مشتريات القمح سنوياً”.

ولفت تقرير الوكالة إلى أن “تخصيص نسبة 10% من المشتريات المستلمة السنوية من القمح للمستثمرين السعوديين في الخارج والمسجلين لدى وزارة البيئة والمياه والزراعة تأتي انطلاقًا من حرص القيادة -أيدها الله- على استمرار مسيرة التنمية والتطوير وقيام القطاع الخاص بواجبه الوطني على أتم وجه، بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن”.

المصدر: https://arabic.cnn.com/business/article/2020/09/28/saudi-wheat-shipment-ukraine

شاهد كيف تمكنت السعودية من النجاح في الزراعة باستخدام مياه البحر

كشفت وكالة وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون الزراعة عن مشروع وحدة بحثية، يهدف لاستمرار تطوير الدراسات والتجارب المعتمدة في الزراعة على مياه البحر، وذلك بمركز أبحاث الثروة السمكية بجدة التابع لفرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة.

وأوضحت الوكالة أن المشروع تمكّن خلال أبحاثه طيلة السنوات الخمس في تقليل هدر المياه وتكلفة الطاقة في إنتاج الأسماك والخضار بنظام مغلق التدوير لمياه البحر معتمدًا عليها في الزراعة بصورة كاملة، وكذلك في التبريد الخاص بالبيوت المحمية دون استخدام أي مياه أخرى، ومستخدمًا الجدار البوزلاني في التبريد؛ إذ درس مدى نجاح أنظمة التبريد في ظل تغيرات درجات الحرارة والرطوبة طوال الموسم، وشغل كامل النظام بالطاقة الشمسية.

من جهته، أبان وكيل الوزارة لشؤون الزراعة المهندس أحمد بن صالح العيادة أن ثلاثة أنظمة استُخدمت في الزراعة، هي: الزراعة التقليدية المحمية، والزراعة المائية (الهيدروبونك) لجميع الأنظمة الزراعية بها، والزراعة التكاملية (الإكوابونيك) بين الأسماك والنبات. وتم إنتاج الطماطم، والفلفل الأخضر، والخس، والنعناع، والريحان، ونوعين من الأسماك البرومندي وأسماك البلطي الأفضل إنتاجًا.

وأفاد المهندس العيادة بأن المشروع البحثي يستهدف استغلال مياه البحر الأحمر في الإنتاج الغذائي، وتقديم نموذج لتشجيع المستثمرين على استخدام التقنيات الحديثة الموفرة للطاقة والمياه. مشيرًا إلى أن المملكة تعد أول دولة في المنطقة تنجح في إنشاء مثل هذا المشروع البحثي المهم تعزيزًا للتنمية الزراعية بالمناطق الساحلية، وحرصًا منها على كفاءة الإنتاج والاستدامة، وسعيًا في تقديم نموذج بحثي متكامل لإنتاج الخضار والأسماك بنظام مغلق لتدوير وتحلية مياه البحر.

المصدر: http://www.al-jazirah.com/2020/20200906/fe1.htm

زراعة الشرقية تتيح استثمار أربعة مرافئ للصيادين

نظم فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية يوم الخميس 1 أكتوبر ٢٠٢٠، ورشة عمل بعنوان “استثمار مرافئ الصيادين بالمنطقة الشرقية” في مواقع دارين، والخبر، والقطيف، ورأس الزور، بمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة.

وأكد مدير عام الفرع المهندس عامر المطيري خلال الورشة، ما يحظى قطاع الثروة السمكية في المملكة بنصيب عالٍ من الاهتمام والتشجيع من قبل الدولة، لتحقيق التطور والنهضة الشاملة في النمو بمختلف مجالات أنشطة الصيد والاستثمار الزراعي والاقتصاد والاجتماعي، مفيدا أن المنطقة الشرقية تتميز بوفرة الفرص المواتية للتطوير والتحسين، حيث تمثل نواتج الصيد في المنطقة ما يزيد عن 60% من إجمالي الإنتاج المحلي من الصيد.

وأشار إلى أن الوزارة أنشأت العديد من المرافئ، الذي بلغ عددها أربعة مرافئ مطورة، وقدمت العديد من الدورات التدريبية للصيادين، شارك فيها 200 متدرب، بهدف تمكينهم للاعتماد على أنفسهم لممارسة هذا النشاط، للانضمام إلى 1225 صياداً؛ مستثمرين ما يزيد عن 2763 عامل صيد؛ و1300 مركب صيد. واستعرضت الورشة الفرص الاستثمارية في مرافئ المنطقة الشرقية أبرزها مرفأ دارين، والخبر، والقطيف، ورأس الزور وأهميتها وموقعها والخدمات والتطوير والاستثمارات المطلوبة، إضافة إلى دور التنمية الزراعية في تمويل المرافئ البحرية من خلال نشأة الصندوق؛ ورؤيته، وأهدافه، ورسالته، وحجم التمويل المقدم من الصندوق، والخدمات الائتمانية، والأنشطة الزراعية الممولة، واشتراطات التمويل لمرافئ الصيد، وإجراءات الإقراض، وآلية التمويل.

وتضمنت الورشة عرض رؤية ورسالة وأهداف إدارة الاستثمار بالوزارة، وأهداف الاستثمار، وبعض الفرص الاستثمارية التي تعمل عليها الإدارة، وخارطة الطريق، وطرح الفرص الاستثمارية، والتنسيق مع الغرف التجارية.

المصدر: https://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=ar&newsid=2140241

شركة معارض الرياض

تتمتع شركة معارض الرياض (REC)
بما يزيد عن تسعة وثلاثين عاماً من الخبرة المهنية في إقامة المعارض في المملكة، بقيادة طاقم محترف ومتفان.

أقامت شركة معارض الرياض (REC)، وبدعم مئة وعشرين هيئة تجارية وصناعية تشمل أكثر من خمسين دولة، 440 حدثا ناجحا إلى يومنا هذا، إذ تعتبر هذه الشركة رائدة في مجال تنظيم المعارض والمؤتمرات نظراً لخبرتها النموذجية ومواردها العالية الجودة.

معلومات الاتصال

ص.ب. ٥٦٠١٠ الرياض ١١٥٥٤
المملكة العربية السعودية

هاتف: ٩٢٠٠٢٤٠٢٠ ٩٦٦+
فاكس: ٢٢٩٥٦١٢ ١١ ٩٦٦+
بريد الكتروني: info@recexpo.com
الموقع الالكتروني: www.recexpo.com

 
بترخيص من

2017 – 2020 – جميع الحقوق محفوظة لشركة معارض الرياض المحدودة